lawfans

lawfans
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» Jamie and joey dating entourage. Dating a porn star.
الخميس أغسطس 04, 2011 5:14 pm من طرف زائر

» رستال يسحق مان يونيتد
الأحد نوفمبر 09, 2008 1:04 am من طرف booody

» بطاقة شخصية لكل عضو
الأربعاء نوفمبر 05, 2008 10:05 pm من طرف booody

» روما يسحق تشيلسى بثلاثيه رائعه
الأربعاء نوفمبر 05, 2008 9:34 pm من طرف booody

» راغب وقصه حب
الأحد نوفمبر 02, 2008 1:24 am من طرف booody

» ميدو ينقز فريقه من الخساره
الأحد نوفمبر 02, 2008 1:18 am من طرف booody

» عمرو زكى يواصل التالق ويحرز الهدف الثامن
الأحد نوفمبر 02, 2008 1:15 am من طرف booody

» ايهما اصعب.....................
الجمعة أكتوبر 31, 2008 8:30 pm من طرف sasa_so3ody

» الحب والحزن توأمان
الجمعة أكتوبر 31, 2008 8:15 pm من طرف sasa_so3ody

دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 31 بتاريخ الأحد سبتمبر 01, 2013 7:11 am
تصويت
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم

شاطر | 
 

 من هدي النبى - صلى الله عليه وسلم -, فى العشر الأواخر من رمضان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
eng.boody
STARS
avatar

عدد الرسائل : 192
العمر : 28
تاريخ التسجيل : 19/09/2008

مُساهمةموضوع: من هدي النبى - صلى الله عليه وسلم -, فى العشر الأواخر من رمضان   السبت سبتمبر 20, 2008 10:41 pm

الحمد لله أكرمنا ببلوغ شهر رمضان , ومن علينا فيه بالتوفيق للصيام والقيام , أحمده تعالى وأشكره , وأتوب غليه وأستغفره .

وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له , وفق من شاء من عباده لطاعته فكان سعيهم مشكورا وحظهم موفورا .

وأشهد أن محمد عبده ورسوله أفضل من صلى وصام , وأشرف من تهجد وقام , صلى الله عليه وعلى آله وصحبه والتابعين بإحسان إلى يوم الدين وسلم تسليما كثيرا .


أما بعد ...

أخي المسلم ... أختي المسلمة ... وهكذا وبهذه السرعة الخاطفة أوشك شهر الصيام والقيام على الإنصرام , فها هو يتهيأ للرحيل , وقد كنا بالأمس القريب نستقبله ,

واليوم وبهذه السرعة الخاطفة نودعه , وهو شاهد لنا أو علينا , شاهد للمؤمن بطاعته وصالح عمله وعبادته , وشاهد على المقصر بتقصيره وتفريطه .

اخي المسلم ... أختي المسلمة ... ما أسرع مواسم الخير فى الزوال ؟ فقد ذهب نصف شهرنا المبارك وبقي نصفه الآخر , فالله نسأل لنا ولكم أن يتقبل ما مضى , وأن يعيننا على ما تبقى .


لقد نزلت علينا العشر الأواخر من رمضان , وفيها الخيرات والأجور الكثيرة وفيها الفضائل المشهورة والخصائص العظيمة .


وكان النبي - صلى الله عليه وسلم - يخص العشر الأواخر من رمضان بأعمال لا يعملها فى بقية الشهر , وإليك أخي المسلم هدي النبي - صلى الله عليه وسلم - وأعماله فى العشر الأواخر من رمضان .


أعمال النبى فى العشرة الأواخر من رمضان


أولا

اجتهاده - صلى الله عليه وسلم - فيها فوق ما كان يجتهد فى غيرها . كما أخبرت به عائشة - رضى الله عنها - : ( كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يجتهد فى العشر الأواخر ما لا يجتهد فى غيره ) " رواه مسلم " .

فكان يحيي الليل فيها , من صلاة ودعاء واستغفار ونحوه . كما جاء فى حديث عائشة - رضى الله عنها - : ( كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - غذا دخل العشر أحيا الليل وأيقظ أهله واجد وشد المئزر ) " متفق عليه " .

ومعنى يشد المئزر اى كان يعتزل النساء اشتغالا بالعبادة .

وتقول أم المؤمنين عائشة - رضى الله عنها - : ( كان النبى - صلى الله عليه وسلم - يخلط العشرين بصلاة وصوم ونوم فغذا كان العشر شمر وشد المئزر ) " رواه أحمد " .


ثانيا

وكان هدي النبى - صلى الله عليه وسلم - فى العر الاواخر كان يوقظ أهله للصلاة والذكر والدعاء حرصا منه على اغتنام تلك الليلالى المباركة . كما أخبرت عائشة - رضى الله عنها - : ( كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إذا دخل العشر

أحيا الليل وأيقظ أهله وجد وشد المئزر ) وكان - صلى الله عليه وسلم - يطرق باب فاطمة وعليا ليلا فيقول لهما : ( ألا تقومان فتصليان ) .


ثالثا

وكان هدي النبى - صلى الله عليه وسلم - فى العشر الأواخر , كان يعتكف فيها . كما جاء فى حديث عائشة - رضى الله عنها - : ( كان النبى - صلى الله عليه وسلم - يعتكف فى كل رمضان عشرة أيام فلما كان العام

الذى قبض فيه اعتكف عشرين يوما ) " رواه البخارى " .

والاعتكاف هو لزوم المسجد للتفرغ لطاعة الله عز وجل , وهو من السنن الثابتة بكتاب الله وسنة رسوله - صلى الله عليه وسلم - .

كما قال تعالى : " ولا تباشروهن وأنتم عاكفون فى المساجد " ( البقرة : 187 ) وعن أبى هريرة - رضى الله عنه - قال : ( كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يعتكف كل رمضان عشرة ايام وكان العام الذى

قبض فيه اعتكف عشرين يوما ) " رواه البخارى " .

وشرع الله عز وجل الاعتكاف حتى ينقطع المؤمن عن كل ما يكون سبب فى إنشغال القلب عن عبادة الله جل علاه . ولذلك ينبغى للمعتكف أن ينشغل بالذكر والقراءة والصلاة والعبادة وأن يتجنب ما لا يعنيه من حديث الدنيا .


رابعا

ومن هدي النبى - صلى الله عليه وسلم - فى العشر الأواخر أنه كان يتحرى ليلة القدر , التى تقع فيها . والله سبحانه سماها ليلة القدر لعظيم قدرها وشرفها وجلالة مكانتها عنده . ولكثرة مغفرة الذنوب وشد العيوب فيها و ولأن المقادير تقدر وتكتب فيها




وقد خص الله تعالى الليلة بخصائص كثيرة منها


أولا

نزول القرآن الكريم فيها . الذى به هداية البشر وسعادتهم فى الدنيا والآخرة والمعجزة الخالدة . قال تعالى : " إنا أنزلنه فى ليلة القدر " .


ثانيا

وصفها بأنها خير من الف شهر , أى أكثر من ثمانين سنة , قال تعالى : " ليلة القدر خير من ألف شهر " .


ثالثا

وصفها بأنها مباركة , أى كثير البركات والخيرات , كما قال تعالى : " إنا أنزلنه فى ليلة مباركة " .


رابعا

أنها تنزل فيها الملائكة والروح أى يكثر تنزل الملائكة فى تلك الليلة لكثرة بركتها فينزلون إلى الأرض للخير والبركة والرحمة . والروح هو جبريل - عليه السلام - بالذكر لشرفه ومكانته , قال تعالى : " تنزل الملائكة والروح فيها " .


خامسا

وصفها بأنها سلام , أى سالمة لا يستطيع الشيطان أن يعمل فيها سوءا أو يعمل أذى أو سلام للمؤمنين من كل مخوف لكثرة من يعتق فيها من النار ويسلم من عذابها . كما قال : " سلام هى حتى مطلع الفجر " .


سادسا

كما قال تعالى عنها " فيها يفرق كل أمر حكيم " يعنى يفصل من اللوح المحفوظ إلى الكتبة ما هو كائن من أمر الله تعالى فى تلك السنة من الأرزاق والآجال والخير والشر وما يقدم به لعباد من أعمال وغير ذلك ,

وقوله تعالى " كل أمر حكيم " أى أوامر الله المحكمة المتقنة التى ليس فيها ضلل ولا نقص ولا سفه ولا باطل ذلك تقدير العزيز العليم .


سابعا

أن الله يغفر لمن قامها إيمانا واحتسابا ما تقدم من ذنبه . أخبر به النبى - صلى الله عليه وسلم - ( من قام ليلة القدر إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه ) " متفق عليه " .

إيمانا أى تصديقا بوعد الله بالثواب عليه . احتسابا أى طلبا للأجر لا لقصد آخر من رياء ونحوه .


ثامنا

أن الله أنزل فى فضلها سورة كاملة تتلى إلى يوم القيامة تتلى بين الناس .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من هدي النبى - صلى الله عليه وسلم -, فى العشر الأواخر من رمضان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
lawfans :: o.O ( GeNeRaL ) O.o :: o.O واحة الايمان O.o-
انتقل الى: